السبت، 18 مايو، 2013

في عقيدة الشيعة الاثناعشرية ان اهل السنة كفار لاننا لا نؤمن بولاية 12 امام /





في عقيدة الشيعة الاثناعشرية ان اهل السنة كفار لاننا لا نؤمن 

بولاية 12 امام

فتاوي قتل اهل السنة

الشيخ المفيد

((اتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد من الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى له من فرض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود في النار

الخميني وتكفير المسلمين لاننا لا نؤمن في ولاية الائمة
الخميني فيقول: “الإيمان لا يحصل إلا بواسطة ولاية علي وأوصيائه من المعصومين الطاهرين عليهم السلام، بل لا يقبل الإيمان بالله ورسوله من دون الولاية”.

يقول علامتهم السيد عبد الله شبر الذي يلقب عندهم بالسيد الأعظم والعماد الأقوم علامة العلماء وتاج الفقهاء رئيس الملة والدين جامع المعقول والمنقول مهذبالفروع والأصول في كتابه (حق اليقين في معرفة أصول الدين 2/188 طبع بيروت): "وأما سائر المخالفين ممن لم ينصب ولم يعاند ولم يتعصب فالذي عليه جملة من الإمامية كالسيد المرتضي أنهم كفار في الدنيا والآخرة والذي عليه الأكثر الأشهر أنهم كفار مخلدون في الآخرة". ص 42


========



تكفير من عدا الشيعة :

عن الرِّضَا ( عليه السلام ) قال : ( لَيْسَ عَلَى مِلَّةِ الإسلامِ غَيْرُنَا وغير شيعتنا ) (الكافي ج 1 ص 223) .


=============


يعتبر الشيعة الاثناعشرية  الشهادتين

غير مقبولة  الا بشرط

 الولاية شرط في قبول الشهادتين

ولا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون فيه ثلاث خصال - ( اللعن والتبري من الصحابة ) -
وجوب البرائة من اعداء آل محمد واللعن لهم
كما ثبت وجوب الصلاة على محمد وآله (ع).
- المحتضر تأليف الشيخ الجليل حسن بن سليمان الحلي ص : 35

اللعن عبادة عند الرافضة مثل الصلاة

يقول الكركي

في

نفحات اللاهوت في لعن الجبت والطاغوت ص5

(( اللعن قد يكون عبادة بالنسبة إلي مستحقيه كالصلاة فإنها عبادة بالنسبة إلي مستحقيها , وكما يترتب الثواب علي القسم الثاني كذا يترتب علي القسم الأول إذا وقع في محلة ابتغاءاً لوجه الله تعالي ))
===


سب الصحابة

.. فقال الكميت ، يا سيدي أسألك عن مسألة .
وكان متكئا فاستوى جالسا وكسر في صدره وسادة ، ثم قال : سل .
فقال : أسألك عن الرجلين ؟
فقال - أبو عبد الله عليه السلام - : يا كميت بن زيد!
ما أهريق في الإسلام محجمة من دم, ولا اكتسب مال من غير حله، ولا نكح فرج حرام, إلا وذلك في أعناقهما إلى يوم القيامة، حتى يقوم قائمنا، ونحن معاشر بني هاشم نأمر كبارنا وصغارنا بسبهما والبراءة منهما) .
بحار الأنوار للعلامة المجلسي: ج47 ص323
عن رجال أبي عمرو الكشي: ص135
و روي ما يُقارب هذا المعنى المشار إليه عن زيد الشهيد رضوان الله عليه.
=========
بعد  السب و اللعن
وأنه أفضل من الصلاة على آل محمد
وأفضل من السلام ورد السلام الــــخ


ناتي الي  الطعن !!

* [ الطعن في الأعداء يعادل ذكر فضائلهم (ع) ثـوابـاً ]

الثالث : أن الطعن في أعداء آل الرسول (ص) وذكر قبائحهم
سواء كان هؤلاء الأعداء من بني العباس أو بني امية
أو مــن غيرهم مـــــثـــــل ذكر فضائل آل الرسول (ص)
ومناقبهم ومفاخرهم في فوز الذاكر بالمثوبات الجزيلة والدرجات العظيمة .

إكسير العبادات - الشيخ العلامة الفاضل الدربندي 1 : 170

منقول من العضو شمري طي
==============


تكفير من احب ابوبكر وعمر

25 تقريب المعارف لابي الصلاح الحلبي : عن أبي علي الخراساني عن مولى لعلي بن الحسن عليه السلام قال : كنت معه عليه السلام في بعض خلواته فقلت : إن لي عليك حقا ألا تخبرني عن هذين الرجلين : عن أبي بكر وعمر ؟
فقال : كافران كافر من أحبهما .
وعن أبي حمزة الثمالي أنه سئل علي بن الحسين عليهما السلام عنهما فقال : كافران كافر من تولاهما .


عزائي لأهل السنة: محبتكم لأهل البيت لن تنجيكم من النار ما لم تتبرأوا من أبي بكر وعمر '


=============


لا حرمة لاهل السنة في عقيدة الشيعة الاثنى عشرية

مصباح الفقاهة الخوئي

مصباح الفقاهة للخوئي (1411 هـ) الجزء2 صفحة11 حرمة الغيبة مشروطة بالإيمان ***
حرمة الغيبة مشروطة بالإيمان
قوله: (ثم إن ظاهر الأخبار اختصاص حرمة الغيبة بالمؤمن). أقول: المراد من المؤمن هنا من آمن بالله وبرسوله وبالمعاد وبالأئمة الاثنى عشر عليهم السلام: أولهم علي بن أبي طالب ” ع “، وآخرهم القائم الحجة المنتظر عجل الله فرجه، وجعلنا من أعوانه وأنصاره ومن أنكر واحدا منهم جازت غيبته لوجوه:
الوجه الأول: أنه ثبت في الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين ووجوب البراءة منهم وإكثار السب عليهم واتهامهم والوقيعة فيهم: أي غيبتهم لأنهم من أهل البدع والريب.
بل لا شبهة في كفرهم لان إنكار الولاية والأئمة حتى الواحد منهم والاعتقاد بخلافة غيرهم وبالعقائد الخرافية كالجبر ونحوه يوجب الكفر والزندقة وتدل عليه الأخبار المتواترة الظاهرة في كفر منكر الولاية وكفر المعتقد بالعقائد المذكورة، وما يشبهها من الضلالات.
ويدل عليه أيضا قوله ” ع ” في الزيارة الجامعة: (ومن جحدكم كافر). وقوله ” ع ” فيها أيضا: (ومن وحده قبل عنكم). فانه ينتج بعكس النقيض ان من لم يقبل عنكم لم يوحده، بل هو مشرك بالله العظيم.

وفي بعض الأحاديث الواردة في عدم وجوب قضاء الصلاة على المستبصر (إن الحال التي كنت عليها أعظم من ترك ما تركت من الصلاة) وفي جملة من الروايات الناصب لنا أهل البيت شر من اليهود والنصارى وأهون من الكلب وأنه تعالى لم يخلق خلقا أنجس من الكلب وأن الناصب لنا أهل البيت لأنجس منه. ومن البديهي أن جواز غيبتهم أهون من الأمور المذكورة. بل قد عرفت جواز الوقيعة في أهل البدع والضلال، والوقيعة هي الغيبة. نعم قد ثبت حكم الإسلام على بعضهم في بعض الأحكام فقط تسهيلا للأمر، وحقنا للدماء.

الوجه الثاني: أن المخالفين بأجمعهم متجاهرون بالفسق. لبطلان عملهم رأسا، كما في الروايات المتظافرة. بل التزموا بما هو أعظم من الفسق، كما عرفت، وسيجئ أن المتجاهر بالفسق تجوز غيبته.

الوجه الثالث: أن المستفاد من الآية والروايات هو تحريم غيبة الأخ المؤمن ومن البديهي انه لا أخوة ولا عصمة بيننا وبين المخالفين. وهذا هو المراد أيضا من مطلقات أخبار الغيبة لا من جهة حمل المطلق على المقيد لعدم التنافي بينهما بل لأجل مناسبة الحكم والموضوع. على إن الظاهر من الأخبار الواردة في تفسير الغيبة هو اختصاص حرمتها بالمؤمن فقط وسيأتي فتكون هذه الروايات مقيدة للمطلقات. فافهم. وقد حكي عن المحقق الاردبيلي تحريم غيبة المخالفين. ولكنه لم يأت بشيء تركن إليه النفس.

الوجه الرابع: قيام السيرة المستمرة بين عوام الشيعة وعلمائهم على غيبة المخالفين بل سبهم ولعنهم في جميع الاعصار والأمصار بل في الجواهر أن جواز ذلك من الضروريات

==========

الخميني حكم على الصحابة وام المؤمنين انجس من الكلب والخنزير

اذا كانت ام المؤمين عائشة اخبث من الكلاب والخنازير فما حال اهل السنة


علماء الشيعة استخدموا اقذر الاوصاف في وصف امهات المؤمنين عليهم السلام و الصحابة رضوان الله عليهم

بل قذفوا ام المؤمنين عائشة عليها السلام بالفاحشة عليهم من الله ما يستحقون
ووصف الخلفاء الراشدين بصنمي قريش و الجبت والطاغوت
و ها انقل و ما ذكر ه الخميني عن ام المؤمنين عائشة عليها السلام و الصحابة رضوان الله عليهم
اقتباس من قول الخميني
( عائشة والزبير وطلحة أخبث من الكلاب والخنازير!!)
كتاب الطهارة : المجلد الثالث

========

الخميني  كفر الشيعي الزيدي فما بالك السني
الخميني يقول ان الزيدي كافر محكوم عليه بالنجاسة
رغم ان الزيدي شيعي
كفروه لانه لا يؤمن بولاية 12 امام

كتاب الطهارة
السيد الخميني ج 3

كتاب الطهارة لمؤلفه العلامة الاكبر والاستاذ الاعظم اية

العظمى مولانا الامام الحاج آقا روح

الموسوي الخميني أدام الله ظله العالي الجزء الثالث في مباحث النجاسات

[ 338 ]

.... ثم أن المتحصل من جميع ما تقدم أن المحكوم بالنجاسة هو الكافر المنكر للالوهية أو التوحيد أو النبوة وخصوص النواصب والخوارج بالمعنى المذكور، وسائر الطوائف من المنتحلين إلى الاسلام أو التشيع كالزيدية والواقفة والغلاة والمجسمة والمجبرة والمفوضة وغيرهم إن اندرجوا في منكري الاصول أو في إحدى الطائفتين فلا إشكال في نجاستهم كما يقال: إن الواقفة من النصاب لسائر الائمة من بعد الصادق عليه السلام. وأما مع عدم الاندراج فلا دليل على نجاستهم، فان بعض الاخبار الواردة في كفر بعضهم كقوله عليه السلام: " من شبه الله ....

================

عندما نقول للشيعي ان الشيعة يكفرون اهل السنة يقولون ان اهل السنة مسلمون

ان القول بان اهل السنة مسلمين لا قيمة له اذا نزع عنهم صفة الايمان ويكون حالهم كحال المنافقين الذين اظهروا الاسلام واخفوا الكفر والنفاق فيحكم باسلامهم رغم كونهم منافقين

الخميني يقول ان اهل السنة و الزيدية والاسماعيلة ليسوا اخوان للاثنا عشرية

قال الإمام الخميني في كتابه ((المكاسب المحرمة))
:
” … فغيرنا ليسوا باخواننا وان كانوا مسلمين فتكون تلك الروايات مفسرة للمسلم المأخوذ في سايرها، بان حرمة الغيبة مخصوصة بمسلم له اخوة
اسلامية ايمانية مع الآخر، ومنه يظهر الكلام في رواية المناهى وغيرها. والانصاف ان الناظر في الروايات لا ينبغى ان يرتاب في قصورها عن اثبات
حرمة غيبتهم، بل لا ينبغى ان يرتاب في ان الظاهر من مجموعها اختصاصها بغيبة المؤمن الموالى لائمة الحق (ع) مضافا إلى انه لو سلم اطلاق
بعضها وغض النظر عن تحكيم الروايات التى في مقام التحديد عليها فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون، بل
الناظر في الاخبار الكثيرة في الابواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم، بل الائمة المعصومون، اكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر
مسائيهم. “
< الجزء الأول – ص 251 >


============

التقية


الصلاة جماعة خلف السني

السؤال:مارئيكم في الصلاة جماعة خلف السنة
افيدونا ووفقكم الله
_____________
الجواب: يشترط في إمام الجماعة الايمان والعدالة ويقصد بالايمان أن يكون مواليا ، ولا بد من إحراز هاذين الشرطين ، وهو ما لا يتحقق في إمام أهل السنة ، نعم يصح ذلك تقية في مواردها.


التقية
الخميني "ولولا التقية لصار المذهب في معرض الزوال والانقراض"

الرسائل للخميني 2/185
============

نشر الشيعة الاثناعشرية كذبة قول ان المرجع السيستاني قال ان اهل السنة

و عندما طلبنا منهم نشر فتوى ما قاله ان اهل السنة انفسنا ممهورة بختمه و تنشر في موقعه الرسمي
لم يتم ذلك والسبب لان ذلك مجرد كذبة فلو قالها حقا
لا سقطت عقيدة الشيعة الاثناعشرية التي تكفر من لا يؤمن بولاية اثناعشر امام

السيستاني انفسنا

ان القول بان اهل السنة مسلمين لا قيمة له اذا نزع عنهم صفة الايمان ويكون حالهم كحال المنافقين الذين اظهروا الاسلام واخفوا الكفر والنفاق فيحكم باسلامهم رغم كونهم منافقين وبالتالي تحرم اموالهم واعراضهم ودمائهم … واهمية طرح سؤال “هل علماء الشيعة يعتبرون اهل السنة مؤمنين ” مهم لانه ينفي صدق المقولة التي تنسبونها للسيستاني كذبا وزورا من اجل خداع اهل السنة واستغفالهم
لان المقولة لو ثبتت تفيد ان السستاني يعتبر اهل السنة مؤمنين بقرينة “انفسنا” فنفس الشيعي تكون نفس السني ,فاذا كان الشيعي مؤمن في نظر السيستاني فوجب ان يكون السني مؤمنا كذلك في نظر السيستاني …وهذا باطل
فانتم اعلم الناس ان السيستاني وكل علماء الشيعة لا يعتقدون بايمان اي طائفة من طوائف المسلمين غير الاثناعشرية
ربما ستراوغون وتتحايلون وتحرفون الكلم عن مواضعه لاخفاء هذه الحقيقة … ولكن عهدا علينا ان نسعى لايضاح الحقائق لكل المخدوعين من المسلمين , فنحن قوم لا نرضى بالاستغفال والخداع
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

================

كشف كذب الشيعة الاثناعشرية ان المقصود بالنواصب هم من يعادي ال البيت

لكن من خلال مطالعة اعتفاد الشيعة الاثناعشرية يتضح انهم يكفرون اهل السنة و الزيدية والاسماعيلية رغم انهم شيعة لكنهم غير اثناعشرية



إليكم نص علامتهم محمد تقي المجلسي الذي صرح بأن التكفير يشمل جميع أهل السنة وكما يلي:
قال في كتابه ( روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه ( 5 / 23 ):


[ ورواه الكليني في الحسن كالصحيح عنه قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أيحج الرجل عن الناصب ؟ ( أي غير الاثني عشري " أو " السني " أو " المعادي لأهل البيت عليهم السلام ) فقال لا .

فإن الجميع كفار ولا ينتفعون بعبادة ولا يجوز السعي في تخفيف العذاب عنهم أيضا ، بل يستحب اللعن عليهم إلا الأب فإنه لا يقبح السعي في تخفيف العذاب عنه ، ويمكن إدخاله في المصاحبة المعروفة بقوله تعالى : " وصاحِبْهُما فِي الدُّنْيا مَعْرُوفاً " على أنه يمكن أن لا ينتفع الأب به وينتفع الابن بسبب رعاية حق الأبوة وليس في الخبر انتفاعه بها ].

تعليق

1- الجميع كفار.
2- لا ينتفعون بعبادة.
3- لا يجوز السعي في تخفيف العذاب عنهم.
4- يستحب اللعن عليهم.


لتقي المجلسي نصوصا أخرى في تكفير المخالف، أنقلها هنا لمناسبة الموضوع ،

حيث يقول في كتابه روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه (556/1) : " فإن قبر المؤمن الخالص روضة من رياض الجنة، وقبر الكافر الخالص حفرة من حفر النار، ويعم الكافر بحيث يدخل فيه غير الإمامي فإنهم كفار البتة

===============

ثلاثة من أبرز علماء الشيعة ومراجعهم في العصر الحديث، وهم " أبو القاسم الخوئي " في كتابه (المسائل المنتخبة) و" محمد باقر الصدر" في كتابه (الفتاوى الواضحة) و" الخميني " في كتابه (الأربعون حديثا)، وجدنا هؤلاء الثلاثة يحكمون بكفر أهل السنة، وإن كانوا مظهرين للشهادتين والاعتقاد بالمعاد، وبأنهم أنجاس مثل الكفار والمشركين، لأنهم لا يؤمنون بأن علي هو الإمام والخليفة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

1) يقول السيد الخوئي في كتابه(المسائل المنتخبة)، ص 56: ((والأظهر أن الناصب في حكم الكافر وإن كان مظهرا للشهادتين والاعتقاد بالمعاد))

2) أما السيد محمد باقر الصدر، وهو جد زعيم ميلشيا((جيش المهدي))، فإنه يعتبر أن " الناصب " أي السني، شر من اليهود والنصارى والمجوس بل أنجس منهم.

يقول السيد محمد باقر الصدر في كتابه (الفتاوى الواضحة) ما ينقله عنه صاحب كتاب (النصب والنواصب) محسن المعلم: (وقال السيد الصدر- طيب الله ثراه – فيمن استثناهم من نجاسة الكافر فَعَد? أهل الكتاب والغلاة ثم ذكر النواصب فقال: (وكذلك النواصب الذين ينصبون العداء لأهل البيت الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا فإن هؤلاء الغلاة و النواصب كفار ولكنهم طاهرون شرعا ما داموا ينسبون أنفسهم إلا الإسلام)

وقد استدل بما رواه ابن أبي يعفور في الموثق عن أبي عبد الله – ع – في حديث قال: وإياك أن تغتسل من غسالة الحمام، ففيها غسالة اليهودي، والنصراني، والمجوسي، والناصب لنا أهل البيت فهو شرهم فإن الله تبارك وتعالى لم يخلق خلقا أنجس من الكلب، والناصب لنا أهل البيت لأنه أنجس منه). (محمد باقر الصدر كتاب الفتاوى الواضحة، ص: 227)
فانظروا يا مسلمين كيف جعلكم ،علماء الشيعة الاثني عشرية، أنجس من اليهودي والنصراني والمجوسي، بل وأنجس من الكلب. هذا من كتب وكلام من يحاول إعلام الدعاية الإيراني وأذنابه، في الدول السنية، الترويج لهم على أنهم رمز للاعتدال والبعد عن الغلو والتكفير. إنها حرب دعائية ممنهجة بامتياز، تريد منا أن ننساق وراء أبواق متشيعة مأجورة تروم الالتفاف على من لا يعلم، ولا يطالع، ولا يعرف حقيقة الفكر الشيعي المكفر لكل المسلمين، بل ولخيارهم، الذين أجمع كل علماء الإسلام قديما وحديثا ،على فضلهم وسابقتهم في الإسلام و نصرتهم له، من السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار ومن تبعهم بإحسان.

أما الخميني زعيم الثورة الإيرانية، فقد قال في كتابه (الأربعون حديثا) ص: 510 أن: (الإيمان لا يحصل إلا بواسطة ولاية علي وأوصيائه من المعصومين الطاهرين عليهم السلام بل لا يقبل الإيمان بالله ورسوله من دون الولاية، وقال في موضع آخر: ولاية أهل البيت عليهم السلام شرط في قبول الأعمال عند الله سبحانه بل هو شرط في قبول الإيمان بالله والنبي الأكرم) ، وهكذا فعند الخميني، كما هم أسلافه من علماء الشيعة ومراجعهم، أن الإيمان لا يحصل إلا بواسطة علي بن أبي طالب، وعليه فالإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر الوارد في كتاب الله، وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا ينفع صاحبه عند الله، لأنه بكل بساطة ،حسب الخميني، لا يُقبل الإيمان بالله و رسوله دون الإيمان بولاية علي ، (إوا غير سيروا كبوا الماء على بطونكم يا أهل السنة، فأنتم كفار مهما آمنتم بالله ورسوله وصليتم و زكيتم وصمتم وحججتم)، هذا ما يصرح به الخميني رمز الجمهورية الشيعية الإيرانية اليوم.

أما علامتهم ، الملقب بالشيخ المفيد، فقد نقل إجماع علماء الشيعة الإمامية على تكفير كل من لم يؤمن بإمامة علي بن أبي طالب و أبنائه وأنهم الأحق بذلك، فيقول كما نقل ذلك عنه صاحب كتاب (بحار الأنوار)، المجلسي، ج 23 ص 390 : قال الشيخ المفيد قدس الله روحه في كتاب المسائل: (اتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد من الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى له من فروض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود في النار)
هل عندكم أيها التافهون المتشيعون، والمدافعون عن التشيع الصفوي الإمامي بين المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها، القدرة على إنكار هذا الكلام أو نقضه أو الدفاع عنه؟؟؟.

ما ذا يبقى بعد التكفير ؟؟.. إلا القتل

بعد ما حكم واتفق علماء الشيعة الإمامية على تكفير المسلمين لأنهم لا يؤمنون بوجوب أن يكون علي وأبناؤه هم الأئمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لعدم قيام الدليل القطعي من كتاب الله وسنة رسول الله على ذلك، وأن الله لم يأمرنا بالإيمان بعقيدة ((الوصي)) المكذوبة على الله وعلى رسوله.

بعدما كفرونا، أحلوا دمنا وأموالنا وأعراضنا، وقالوا بأن أئمة أهل البيت أمروا بقتل كل من لم يؤمن بإمامتهم ما أمكن لذلك سبيلا، وجعلوا ذلك من أكبر القربات إلى الله. فقد ورد في كتاب علل الشرائع للصدوق، ص 326 أن أبا عبد الله عليه السلام قيل له: (... ما تقول في قتل الناصب، قال: حلال الدم لكني أتقي عليك فإن قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد به عليك فافعل، قلت: فما ترى في ماله، قال توه ما قدرت عليه)، قلت : هذا ما يطبقه فعلا شيعة إيران والعراق في أهل السنة المتواجدين بينهم والله المستعان.

لعن الشيعة لأئمة المذاهب الأربعة.. بغض ما بعده بغض

لقد امتلأت كتب الشيعة، بالسخرية من أئمة المذاهب الأربعة وذمهم ونعتهم بأوصاف الضلال والحمق والابتداع، بل وتكفيرهم لأنهم والوا، حسب زعم الشيعة، أعداء آل البيت، الذين هم أبو بكر وعمر، وترضوا على مغتصبي حق علي وأبنائه في الخلافة والإمامة.

لقد شتموا الإمام مالك ونعتوه بفقيه سلاطين بني العباس، ووصفوه بالمبتدع الضال، ولعنوا الشافعي وأبا حنيفة، واتهموا احمد بن حنبل بالحمق والسفه. هؤلاء الأئمة الأربعة رضوان الله عليهم، ذنبهم الوحيد أنهم جمعوا بين حب الصحابة وآل البيت جميعا، وهو ذنب جميع أهل السنة قديما وحديثا.

ذلك لأن دين الشيعة الإمامية (الروافض) يقوم على، التفريق بين الصحب والآل، فزعموا أنهم أحبوا أهل البيت وأخلصوا لهم حينما أقاموا دينهم على تكفير صحابة محمد ولعنهم، وهذا، وربي لعين الضلالة والزيغ والخروج عن دين خير الأنام محمد صلوات ربي وسلامه عليه.

يقول صاحب كتاب (قصص الأنبياء) نعمة الله الجزائري(وهو نقمة وليس نعمة): (أقول: وهذا يكشف لك عن أمور كثيرة: منها بطلان عبادة المخالفين (ويقصد السنة)، وذلك لأنهم وإن صاموا وصلوا وحجوا وزكوا و أتوا من العبادات والطاعات، وزادوا على غيرهم، إلا أنهم أتوا إلى الله تعالى من غير الأبواب التي أمر بالدخول منها... وقد جعلوا المذاهب الأربعة وسائط وأبوابا بينهم وبين ربهم وأخذوا الأحكام عنهم).. انتهى،(كتاب قصص الأنبياء نعمة الله الجزائري، طبعة بيروت 1417).

من كان يظن أن يوصف الإمام الشافعي بأنه ناصبي، وهو الذي نظم أبياته المشهور في مدح آل البيت عليهم السلام:
يا أهل بيت رسول الله حبكم فرض من الله في القرآن أنزله
كفاكم من عظيم الفضل أنكم من لم يصل عليكم لا صلاة له

بل وقد تم لعنه رحمه الله ، فقط لأنه لم يتبرأ من الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما، وأعلن حبهما إلى جانب حبه لآل بيت الرسول، من قبل العلامة الشيعي يسوف البحراني في كتابه (الكشكول) حيث قال في حقه:

كذبت في دعواك يا شافعي فلعنة الله على الكاذب
بل حب أشياخك في جانب وبغض أهل البيت في جانب
عبدتم الجبت وطاغوته دون الإله الواحد الواجب
فالشرع والتوحيد في معزل عن معشر النصاب يا ناصبي
قدمتم العجل مع السامري على الأمير ابن أبي طالب

اقرأو يامعشر المغاربة السنة، عقيدة الشيعة الرافضة في المسلمين وأئمة المسلمين، فقد جعلوا الشيخين أبي بكر وعمر ، الجبت والطاغوت مرة، مرة أخرى وصوفهما بالعجل والسامري، وصيرونا مشركين بالله.

أما المتشيع المتزندق، المدعو " محمد التيجاني السماوي التونسي " فإنه يقول في كتابه (الشيعة هم السنة) ص، 88: (ومما يدلنا على أن أئمة المذاهب الأربعة من ((أهل السنة)) هم أيضا خالفوا كتاب الله وسنة النبي الذي أمرهم بالاقتداء بالعترة الطاهرة، فلم نجد واحدا منهم لوى عنقه وركب سفينتهم وعرف إمام زمانه. فهذا أبو حنيفة ... نجده قد ابتدع مذهبا يقوم على مقام القياس والعمل بالرأي مقابل النصوص الصريحة.

وهذا مالك ... نجده قد ابتدع مذهبا في الإسلام وترك إمام زمانه...). انتهى بتصرف.

أما صاحب كتاب " المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية"، فقد وصف المذاهب الأربعة ب " السخيفة "و نعت الأئمة الأربعة رحمهم الله بأنهم كانوا أبغض وأظلم لآل محمد، ولهذا اشتهروا دون غيرهم من الفقهاء والعلماء.

يقول الشيخ حسين آل عصفور في كتابه المذكور: (... وكان أشد الفقهاء إليهم أشدهم عداوة لآل الرسول، وأظهرهم لهم خلافا في الفروع والأصول، كمالك وأبي حنيفة، والشافعي، وابن حنبل وممن حدا حدوهم في تلك المذاهب السخيفة، وكان في زمانهم من الفقهاء من هو أعلم، ولكن اشتهر هؤلاء لأنهم لآل محمد أبغض وأظلم) (المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية، ص 12).

وقد زاد عجبي من صفاقة الشيعي الرافضي وأنا أعد لهذه المقالة، حين قرأت ما كتبه، في عموده بعنوان " الخدعة " الكبرى، حيث انبرى بدون حياء ولا خجل، يوقع بين أهل السنة، وجعل من نفسه مدافعا على عقيدة الأشعري وفقه مالك وطريقة الجنيد السالك، متسترا أو مخفيا حقيقة معتقد علمائه ومراجعه الذين تتلمذ عليهم في حوزات سوريا وإيران، القائمة على تكفير كل أهل السنة، صحابة وتابعين، وفقهاء المذاهب الأربعة وكل الملة. عجبي من صفاقة هذا الدعي المتهافت، كيف لا يرعوي عن ستر سوءته التي أبى إلا أن نكشفها للمغاربة، ليعلموا حقيقة، الكذب والمرواغة الزئبقية التي يمارسها، ويعرفون كم نحن محقين حين، نقول أن دين الإمامية أساسه الكتمان والتقية، والكذب والبهتان (الشيعي الرافضي ولا كيمارس الكذب بالعلالي وعلا عينك أبنعدي).

قال الإمام " أبو محمد الأندلسي القحطاني " في بيان حقيقة الشيعة الروافض والتحذير منهم، وبهذه الأبيات الرائعة من نونيته نختم إن شاء الله هذه الحلقة :

إن الروافض شر من وطئ الحصى من كل إنس ناطق أو جان
مدحوا النبي وخونوا أصحابه ورموهم بالظلم والعدوان
حبوا قرابته وسبوا صحبه جدلان عند الله منتقضان
فكأنما آل النبي وصحبه روح يضم جميعها جسدان
فئتان عقدهما شريعة أحمد بأبي وأمي ذانك الفئتان
فئتان سالكتان في سبل الهدى وهما بدين الله قائمتان

إلى أن يقول رحمه الله محذرا من الركون لعقائد الشيعة الاثني عشرية الرافضة:

لا تَركنَن إلى الروافض إنهم شتموا الصحابة دون ما برهان
لعنوا كما بغضوا صحابةَ أحمد وودادهم فرض على الإنسان
حب الصحابة والقرابة سنة ألقى بها ربي إذا أحياني
إحذر عقاب الله وارج ثوابه حتى تكون كمن له قلبان



==========

في دين الشيعة ان السني حلال الدم والمال

اولا القاعدة عند الشيعة ان اهل السنة نواصب كفار
اهل السنة كفار لاننا لانؤمن بولاية 12 امام
ونواصب لاننا نقدم ابوبكر وعمر وعثمان على علي

الناصبي عند الشيعة الاثناعشرية
هم اهل السنة

حسين بن الشيخ محمد آل عصفور الدرازي البحراني الشيعي في كتابه (المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخرسانية 157 طبعة بيروت): "على أنك قد عرفت
سابقاً أنه ليس الناصب إلا عبارة عن التقديم على علي غيره".

نقول وأبو حنيفة رحمه الله يقدم أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم على علي لذا وصفوه بالنصب والعياذ بالله.

ومعلوم أن أهل السنة يقدمون الثلاثة على علي فهم نواصب أيضاً عند الشيعة حيث يقول الشيخ حسين بن الشيخ آل عصفور الدرازي البحراني في كتابه السابق (
المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية ? 147): "بل أخبارهم عليهم السلام تنادي بأن الناصب هو ما يقال له عندهم سنيا".

========

الشيخ علي آل محسن يقولُ في كتابهِ "كشف الحقائق" : "وأمَّا النواصِبُ من علماءِ أهلِ السُّنَّة فكثيرُونَ منهُم ابن تيمية وابن كثير الدمشقي وابن الجوزِي وشمس الدِّين الذهبِي وابن حزم الأندلسي .. وغيرهُم"

إبن إدريس وتحقيق الناصب :

يقول ابن إدريس الحلّي في مستطرفات السرائر ص 583 : محمد بن علي بن عيسى ، حدثنا محمد بن احمد بن زياد وموسى بن محمد بن علي بن عيسى ، قال كتبت إلى الشيخ أعزه الله وأيدّه ، اسأله عن الصلاة في الوبر ، أي أصوافه أصلح ؟ فأجاب لا أحب الصلاة في شئ منه ، قال فرددت الجواب ، إنّا مع قوم في تقية ، وبلادنا بلاد لا يمكن احداً أن يسافر منه بلا وبر ، ولا يأمن على نفسه أن هو نزع وبره ، فليس يمكن الناس كلهم ما يمكن الأئمة ، فما الذي ترى أن يعمل به في هذا الباب ؟ قال فرجع الجواب تلبس الفنك والسمور . قال: وكتبت اليه أسأله عن الناصب ، هل احتاج في إمتحانه إلى أكثر من تقديمه الجبت والطاغوت( [516]) ، وإعتقاد إمامتهما ، فرجع الجواب ، من كان على هذا فهو ناصب( [517]) .
====
وقال المفيد في المقنعة : ولا يجوز لاحد من أهل الإيمان أن يغسل مخالفاً للحق في الولاية ولا يصلّي عليه . ونحوه قال ابن البراج .
وقال الشيخ في التهذيب بعد نقل عبارة المقنعة : الوجه فيه إن المخالف لأهل الحق كافر فيجب أن يكون حكمه حكم الكفار إلا ما خرج بالدليل .
===============

تعريف الناصبي عند الشيعة : كافر ونجس واشر من اليهود والنصارى وحلال الدم وووو ... الخ .
من هو الناصبي عند الشيعة ؟
هو : السني !
بل أخبارهم عليهم السلام تنادي بان الناصب هو من يقال له عندهم سنيا............ ولا كلام في أن المراد بالناصبه فيه هم أهل التسنن. كتاب المحاسن النفسانية أجوبة المسائل الخرسانية لحسين آل عصفور ص147


وهذا دليل قوي ان كل ناصبي سني :

وقال محمد الحسيني الشيرازي في موسوعته {الفقه 33/38 ط2 دار العلوم اللبنانية} : (الثالث مصادمة الخبرين المذكورين بالضرورة بعد أنْ فُسر الناصب بمطلق العامة).
ومن هم العامــة ؟

يقول محسن الأمين في كتابه: {أعيان الشيعة 1/21 ط دار التعارف بيروت} ( الخاصة وهذا يطلقه أصحابنا على أنفسهم مقابل العامة الذين يُسمّون أنفسهم بأهل السُّنّة والجماعة).

ماهي علامة النواصب ؟

هي تقديم الصحابة مثل ابي بكر وعمر على علي رضي الله عنهم !
حسين الدرازي وتحقيق الناصب

يقول في كتابه " المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية " ص145 "وما بعدها :

وأما معناه الذي دلت عليه الأخبار فهو ما قدمنا . هو تقديم غير علي عليه السلام على ما رواه ابن إدريس في مستطرفات السائر نقلا عن كتاب الرجال بالإسناد إلى محمد بن علي بن موسى قال: كتبت إليه - يعنى علي بن محمد عليه السلام : عن الناصب هل يحتاج في امتحانه إلى أكثر من تقديمه الجبت (1) والطاغوت (2) واعتقاد إمامتهما ؟ فرجع الجواب من كان على هذا فهو ناصب .

دليل آخر يدل على نفس المعنى :

وما في شرح نهج البلاغة للرواندي عن النبي (ص ) أنه سئل عن الناصب بعده قال: من يقدم على علي يغيره .
رواية عن المعصوم في تعريف الناصبي :
ما رواه الصدوق في كتاب " علل الشرائع " بإسناد معتبر عن الصادق عليه السلام قال :
ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت، لأنك لا تجد رجلا يقول: أنا أبغض محمدا وآل محمد، ولكن الناصب من نصب كلم وهو يعلم أنكم تتولونا وأنكم من شيعتنا. وفي معناه أخبار كثيرة .

السؤال والإلزام :

لا شك أن النواصب كفار في عقيدة الشيعة , هذا أمر مفروغ منــه , ولكن من هم النواصب ؟
هل هم من ناصب العداء لآل البيت ؟
بالطبــع لا ..لأن الناصبي هو من لا يعتقد بامامة علي بن ابي طالب وابنائة رضي الله عنهم , فأبو حنيفـة ناصبي مع أنه لم ينصب العداء لأهل البيت !!
ماهو الدليل على ان ابي حنيفة ناصبي ؟؟
واهل السنة جميعهم يقدمون الصحابة على علي رضي الله عنه معنى ذلك انهم جميعهم كفار !!
فمن هو الناصبي الآن ؟
هل هو من نصب العداء لأهل البيت ؟
ان قلتم نعم .
قلنا لكم هذا غير صحيح وفيه رد على المعصوم ، والراد على المعصوم كافر !

جاء في كتاب صفاة الشيعه للشيخ الصدوق قدس سره الحديث رقم 17
حدثنا محمد بن علي ماجيلويه قال حدثني عمي عن المعلى بن خنيس قال سمعت ابا عبد الله (الصادق عليه السلام) يقول(ليس الناصب من نصب لنا اهل البيت لأنك لاتجد احدا يقول أنا ابغض محمدا وال محمد ولكن الناصب من نصب لكم وهو يعلم انكم تتوالونا وتتبرءون من اعدائنا) .
      
==========
حكم الناصبي القتل

اولا القاعدة عند الشيعة ان اهل السنة نواصب كفار
و حكم الناصبي حلال الدم ويستحلون ماله

عن داود بن فرقد قال : قلت : لأبى عبد الله عليه السلام ما تقول في قتل الناصب ؟
قــــــــــــــــال:
حلال الدم ولكن اتقي عليك فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء
لكيلا يشهد عليك فافعل .
قلتُ : فما ترى في مـالـه ؟
قــــــــــــــال : تُوه ما قدرت عليه .
علل الشرائع 601
والوسائل 18 : 463
الأنوار النعمانية 2 : 308
,.,

عن الامام الصادق (ع)
( خذ مال الناصب حيث ما وجدته وادفع إلينا خُمسه )
تهذيب الأحكام 4 : 122
الوافي 6 : 43
,.

( والأقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في إباحة ما أغتنم منهم وتعلق الخُمس به
بل الظاهر جواز أخذ ماله أين وجد وبأي نحو كان وادفع إلينا خُمسه )
الخميني
تحرير الوسيلة 1 : 352

.,.

( إن إطلاق المسلم على الناصب وإنه " لا يجوز أخذ ماله من حيث الاسلام "
خلاف ما عليه الطائفة المحقة سلفاً وخلفاً
من الحكم بكفر الناصب ونجاسته وجواز أخذ ماله بــل قتله )
الحدائق الناضرة 12 : 323

يقول السيد نعمة الله الجزائري في كتاب الانوار النعمانية : ــ

((إننا لم نجتمع معهم – أي مع أهل السنة – لاعلى إله و لا على نبي و لا على إمام ، و ذلك أنهم يقولون : إن ربهم هو الذي كان محمداً نبيه ، و خليفته بعده أبو بكر ، ونحن – أي الرافضة – لا نؤمن بهذا الرب و لا بذلك النبي ، إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ، ليس ربنا و لا ذلك النبي نبينا )).

وشهد شاهد منهم


اباحة دماء واموال اهل السنة ذكرها علماء الدين الشيعي

فاذا اعلنها هذا الشيخ او اخفاها ذاك الشيخ تقية فهي تحصيل حاصل
اضافة الي ان هناك اكثر من شيخ من مشايخ الشيعة افتي بقتل اهل السنة
و ذكرنا روايات عن الائمة تبيح قتل النواصب ( اهل السنة ) ذكرها مشايخ الشيعة في كتبهم

اضافة الي ان الشيخ حازم الاعرجي نقل فتوى محمد باقر الصذر تبيح قتل اهل السنة

الخميني الخميني اهل السنة ليسوا اخوان لنا واباح هتكهم ولعنهم و غيبتهم وانهم ابناء بغايا


وقال الخميني عن أهل السنة:


(غيرنا ليسوا بإخواننا وان كانوا مسلمين.. فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم، بل الأئمة المعصومون، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مساوئهم).
المكاسب المحرمة (1 / 251) .



ويقول حسين الدرازي البحراني : أن الأخبار الناهية عن القتل وأخذ الأموال منهم )

( يقصد اهل السنة )

إنما صدرت تقية أو منا كما فعل علي عليه السلام بأهل البصرة .

فاستناد شارح المفاتيح في احترام أموالهم إلى تلك الأخبار غفلة واضحة لإعلانها بالمن كما عرفت . وأين هو عن الأخبار التي جاءت في خصوص تلك الإباحة مثل قولهم عليهم السلام في المستفيض
==============


فتاوى علماء الشيعة بوجوب قتل أهل السنة



قتل رضيع اهل السنة في كتب الشيعة وحسينياتهم

فتوى اباحة الشيعة قتل اهل السنة



المرجع كاظم الحائري يجيز قتل الاسير و التفخيخ في الابرياء




فتاوي شيعية لدعم طاغوت سوريا بشار الأسد ضد اهل السنة في الشام





ملف كشف حقد و طائفية و استفزازات و جرائم الشيعة لاهل السنة والجماعة




مقتدى الصدر يعرض خدماته لقتل أهل السنة في تلعفر




مقتدى الصدر و التحريض على قتل اهل السنة




فرق الموت الشيعة التي يقود رجال دين شيعة
Shia Death Squads Part - 1/5





هذه بعض جرائم الرّوافض أحفاد المجوس في المسلمين السنة في العراق



حقيقية جيش المالكي عصابات +ميلشيات إيرانية




القناة الرابعة البريطانية تفضح فرق الموت في العراق


فتاوي شيعية لدعم طاغوت سوريا بشار الأسد ضد اهل السنة في الشام





سيدنا علي يصف الشيعة انهم اشباه الرجال و قال الذليل من نصرتموه ضابط اميركي يصف الشيعة جبناء






ملف تسجيلات الخطاب الطائفي الشيعي و التعبئة السياسية والطائفية ضد اهل السنة في العراق و الكويت و لبنان




حقيقية جيش المالكي عصابات +ميلشيات إيرانية






الخلاف بين اهل السنة والجماعة مع الشيعة الاثناعشرية مستمر لانه صراع بين الحق والباطل مداهنة أهل الباطل تجلب سخط الله





خامنئي حاكم بدرحة اله / و صلاحية الغاء الصلاة و اباحة اللواط في الرجال


نصرالله النساء ادخلن الفساد الي الحزب / المخدرات/ مغنية الانن متهم بالتجسس


الشيعه يقتلون الأطفال ويحرقوهم ويرمونهم في القمامه انظروا يا مسلمين يا أهل السنّة إنه الحقد المجوسي



معممين الشيعة والعلويين وتطهير السنة في بانياس " شاهدوا حقدهم المجوسي الصفوي ضد الشعب السوري
المعمم في المقطع



هنا القائد الميداني بالجيش السوري يدعو لحصار وتطهير بانياس


صبحي الطفيلي و تفاهم نيسان بين حزب الله و اسرائيل






الشيخ علي الامين يتهم حزب الله بتجارة المخدرات/ قتل الحريري لانه ضد زراعة المخدرات

ملف حسن نصرالله حزب الله
حزب الله وتفاهم نيسان
مع اسرائيل




=======

غير الشيعة كفار و ابناء زنا و بغايا

يقول الشيعة كل من عدا الشيعة فهو كافر , و لم يتوقف الأمر على ذلك بل يقولون كل من عدا الشيعة كافر و ولد زنا .

– قال إبن بابويه القمي رئيس المحدثين عند الشيعة : ” إن منكر الإمام الغائب أشد كفرا من إبليس ” .
( أنظر إكمال الدين ص 13 )

– يروي الكليني في الكافي عن محمد الباقر أنه قال : ” أن الناس كلهم أولاد بغايا ما خلا شيعتنا ” .
( أنظر الروضة من الكافي ص 239 )

– يروي الكليني في الكافي عن الرضى أنه قال : ” ليس على ملة الإسلام غير نا و غير شيعتنا ” .
( أنظر الكافي ج 1 ص 223 )

– يروي الكليني في الكافي عن جعفر الصادق أنه قال : ” إن الشيطان ليجئ حتى يقعد من المرأة كما يقعد الرجل منها و يٌحدث كما يٌحدث و ينكح كما ينكح , قال السائل : بأي شئ يعرف ذلك – أي بأي شئ نعرف أن الشيطان هو الذي نكح هذه المرأة أو زوجها الإنسان هو الذي نكحها – قال : بحبنا و بغضنا , فمن أحبنا كان نطفة العبد و من أبغضنا كان نطفة الشيطان ” .
( أنظر الكافي ج5 ص 502 )

إذا بهذا كان غير الشيعة عندهم أولاد بغايا لأنهم يكونون من نطفة الشيطان .

========

دين الاثنا عشرية دموي

مهدي الشيعة يهدم المسجد الحرام :

مهدي الرافضة يهدم المساجد ومنها المسجد الحرام والمسجد النبوي وكذا الكعبه وكل المساجد :
رووا عن أبي جعفر أنه قال : إن المهدي ينقض البيت فلا يدع منه إلا القواعد . ( الاحسائي ، الرجعه ص148 ، ص162
مهدي الرافضة يقتل العرب وقريش :
روى المجلسي عن أبي عبدالله أنه قال : إذا خرج القائم لم يكن بينه وبين العرب وقريش إلإ السيف ( بحار الأنوار 52/355)
-قتل قريش قبيلة نبي العرب صلى الله عليه واله وسلم
عن الصادق: اذا خرج القائم لم يكن بينه وبين العرب وقريش إلا السيف وما ياخذ منها الا السيف
-يخرج صاحبي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فيحرقهما ثم يهدم مسجد رسول الله
عن أبي عبد الله ع قال هل تدري أول ما يبدأ به القائم ع قلت لا قال يخرج هذين رطبين غضين فيحرقهما و يذريهما في الريح و يكسر المسجد
-قتل 3000 رجل من قريش بعد إخراجهم من قبورهم(( الصحابة))
عن الصادق قال: اذا قام القائم من آل محمد اقام خمسمائة من قريش فضرب اعناقهم، ثم اقام خمسمائة فضرب اعناقهم، ثم خمسمائة اخرى، حتى يفعل ذلك ست مرات قيل: ويبلغ عدد هؤلاء هذا؟ قال: نعم منهم ومن مواليه
-المجرم يجلد أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
قال أبو جعفر ع أما لو قام قائمنا لقد ردت إليه الحميراء حتى يجلدها الحد و حتى ينتقم لابنة محمد فاطمة ع منها
– يقطع أيدي سدنة بيت الله الحرام أسرة بني شيبة بحجة أنهم سراق بيت الله
عن جعفر بن محمد ع قال أما إن قائمنا ع لو قد قام لأخذ بني شيبة و قطع أيديهم و طاف بهم و قال هؤلاء سراق الله
يجرد السيف على عاتقه ثمانية أشهر يقتل هرجا فأول ما يبدأ ببني شيبة فيقطع أيديهم و يعلقها في الكعبة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق