الجمعة، 26 أبريل، 2013

سيدنا علي لم يكفر من حاربه سواء سيدنا معاوية او الخوارج



بل سيدنا علي لم يكفر الخوارج و لم يصفهم بالمنافقين او الكفار

و هم الذين حاربوه و كفروه 
من حارب علي ليس كافر بشهادة علي و الائمة


بعض أقوال بعض علماء الشيعة في اعتقادهم بمعاوية رضي الله عنه:

عن جعفر عن أبيه أن عليا عليه السلم كان يقول لأهل حربه: ( إنا لم نقاتلهم على التكفير لهم ولم يقاتلونا على التكفير لنا ولكنا رأينا أنّا على حق ورأوا أنهم على حق) قرب الإسناد للحميري الشيعي ص 45 

الحر العاملي قد أثبت الحديث التالي وصححه:
فعن أبي جعفر عن أبيه أن علياً عليه السلام لم يكن ينسب أحداً من أهل حربـه إلى الشرك ، ولا إلى النفاق ولكنه يقول : هم بغوا علينا . وسائل الشيعة ج 11 ص 62

و الشيء بالشيء يذكر نذكر في الحرب بين سيدنا علي و معاوية رضي الله عنهم 

نجد ان سيدنا علي لم يكفر معاوية و قبل التحكيم و خلع سيدنا علي نفسه عن الخلافة لان التحكيم جاء لصالح معاوية رضي الله عنه 

هل سيدنا علي امام زمان سيدنا معاوية رضي الله عنهم اجمعين 


سيدنا معاوية لم يبايع سيدنا علي رضي الله عنهم لانه كان يطالب بدم الخليفة الشهيد المظلوم سيدنا عثمان رضي الله عنه وسيدنا علي ليس امام زمان سيدنا معاوية لان سيدنا علي قبل التحكيم و بموافقة سيدنا علي قبوله بالتحكيم والعزل جاءت نتيجة التحكيم ان تم عزل سيدنا علي عن الخلافة وفوق هذا 

انظر كيف يصف سيدنا علي سيدنا معاوية واتباعه 

يذكر الشريف الرضي في كتابكم ( نهج البلاغة ) عن علي أنه قال : (( وكان بدء أمرنا أن إلتقينا والقوم من أهل الشام، والظاهر أن ربنا واحـد ونبينا واحـد، ودعوتنا في الإسلام واحدة، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله والتصديق برسوله ولا يستزيدوننا، الأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء )) نهج البلاغة جـ3 ص (648). 

واستفاضت الآثار أنه كان يقول عن قتلى معاوية : إنهم جميعا مسلمون ليسوا كفارا ولا منافقين. وهذا ثبت بنقل الشيعة نفسها ، فقد جاء في كتبهم المعتمدة عندهم : (( عن جعفر عن أبيه أن عليا – عليه السلام – لم يكن ينسب أحدا من أهل حربه إلى الشرك ولا إلى النفاق ، ولكنه يقول : هم بغوا علينا )) قرب الإسناد ص 62 ، وسائل الشيعة11/62 . 


=========

لم يكفر سيدنا علي الخوارج و لم يصفهم بالمنافقين 

لما سئل علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن الخوارج
( أكفارهم؟ 
قال من الكفر فروا، فسئل؛أمنافقون هم؟ قال المنافقون لا يذكرون الله إلا قليلا، وأولئك يذكرون الله صباح مساء؛ وإنما هم أخواننا بغوا علينا) أخرجه البيهقي في السنن الكبرى 8/173

في الحديث الصحيح في البخاري: 

‏حدثني ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏روح بن عبادة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن سويد بن منجوف ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن بريدة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏ 
‏بعث النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عليا ‏ ‏إلى ‏ ‏خالد ‏ ‏ليقبض ‏ ‏الخمس ‏ ‏وكنت أبغض ‏ ‏عليا ‏ ‏وقد اغتسل فقلت ‏ ‏لخالد ‏ ‏ألا ترى إلى هذا فلما قدمنا على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ذكرت ذلك له فقال ‏ ‏يا ‏ ‏بريدة ‏ ‏أتبغض ‏ ‏عليا ‏ ‏فقلت نعم قال لا تبغضه فإن له في ‏ ‏الخمس ‏ ‏أكثر من ذلك








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق